عندما يكذب التونسيون ويصدّقون أنفسهم

 

راشد الغنوشي دافوس 2017

راشد الغنوشي دافوس 2017

تناولت وسائل الإعلام التونسية مؤخرا بكثافة خبرا يفيد بأن منتدى دافوس صنّف تونس البلد الديمقراطي الوحيد في العالم، وصنّف المغرب والجزائر ومصر والعراق والأردن ضمن الدّول التي توجد فيها ديمقراطية، واستثنى ليبيا وسوريا واليمن لأنها تعيش حربا أهلية بينما صنّف دول الخليج في خانة الدّول التي لا توجد بها ديمقراطية. وقد وردت صيغة الخبر واحدة في مختلف المواقع، والاجتهاد الوحيد الذي لوحظ هو في العناوين المصاحبة أو في محاولة التدقيق بالإشارة إلى أن هذه الدّراسة قد صدرت بعد نهاية أشغال المنتدى! ورغم هذه الصيغة المبهمة التي لا تحدّد السّياق الحقيقي للمعلومة فإن الإعلام التونسي تعامل مع هذا الخبر دون أدنى مساءلة.

بقليل من البحث يتّضح أن الخبر لا علاقة له بمنتدى دافوس إطلاقا، وأن الخريطة التي رافقته في بعض المواقع والتي تميّز تونس باللون الأزرق في مجال الديمقراطية هي من منشورات الأمم المتحدة، وقد أعادت نشرها مجلّة (The economist) يوم 9 جانفي 2016 ضمن مقال بعنوان “الشتاء العربي” تحدثت فيه عن مآل الثورات العربية وأفردت فقرة للحديث عن الاستثناء التونسي في مجال الديمقراطية استنادا إلى ثلاثة معايير هي تصنيف تونس من قبل مؤسسة “فريدوم هاوس” الأمريكية كأول بلد عربي تتوفر فيه الحرّية، والمركز المتقدم الذي تحتله تونس في تقييم منظمة التصنيف الديمقراطي بالنمسا، وحصول أربع منظمات من المجتمع المدني على جائزة نوبل للسلام. وقد نوّهت عدة مواقع وصحف تونسية في الإبّان بالمقال المذكور للأهمية العالمية التي تحظى بها هذه المجلة.

وإذا حاولنا ربط الصلة بين هذا الخبر في صيغته الأصلية التي تعود إلى سنة مضت والدورة الراهنة لمنتدى دافوس لن نعثر الا على تغريدة في تويتر تحت وسم (#) دافوس تضمنت الخريطة المذكورة والمنصوص عليها بوضوح أن المجلة نشرتها نقلا عن وثائق الأمم المتحدة بينما يتضح بسهولة أن الوسم غير رسمي ولا يمثل المنتدى في شيء، وهو ما يثبت أن كثيرا من المواقع الالكترونية والصحف تنزع إلى المجهود الأدنى ولا يأبه المشتغلون بها حتى عن البحث في الأسئلة الأساسية المُكوّنة لأيّ خبر صحفي والتي تُعتبر من أبْجديات المهنة.

من وثائق منظمة الأمم المتحدة

من وثائق منظمة الأمم المتحدة

من الأرجح إذن أننا مرة أخرى إزاء مغالطة إعلامية واسعة النّطاق، لكن تبدو مدروسة بعناية شديدة، فالمشاركة التونسية هذا العام في منتدى دافوس من الأهميّة بمكان، أولا لأنها تأتي مباشرة بعد انعقاد المؤتمر الدولي للاستثمار في تونس، وثانيا لحجم التمثيلية السياسية في هذه النّسخة لا سيّما بمشاركة راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة بشكل مواز للحضور الرسمي ممثّلا في يوسف الشاهد رئيس الحكومة، وانتشار الخبر المغلوط بهذه الصيغة مع التنصيص على أنه قد ورد في أحدث دراسة للمنتدى صدرت بعد انتهاء أشغاله إنما يربط ضمنيا بين هذه المشاركة والاعتراف الدولي المتجدد بالاستثناء التونسي، خصوصا وأن ما نسب إلى منتدى دافوس أثار موجة من الابتهاج الشديد في أوساط المنتسبين إلى حركة النهضة على شبكات التواصل الاجتماعي.




رسالة سجناء النهضة إلى أحمد نجيب الشابي

إلى السيد نجيب الشابي رئيس الحزب الديمقراطي التقدمي
تحية نضالية مباركة

نحن مجموعة من المساجين الإسلامين الذين يقبعون مرابطين وصامدين ماسكين على الجمر في السجون والمعتقلات التونسية منذ 1990 يطيب لنا بمناسبة إحياء ذكرى اليوم العالمي لحقوق الإنسان في 2002.12.10 أن نصافحكم بهذه الرسالة لا لنذكركم بما تعرضنا له “كأسرى” نظام قهري وما تعرضت له عائلاتنا ولا تزال من اضطهاد وتنكيل وانتهاك للحقوق وتعد على الحرمات ومحاولات غسيل الدماغ وما لاقته حركتنا ومناضلونا من محاكمات وتعذيب وقتل وإعدامات ومنافي تهجير وطرد من الشغل ومصادرة لموارد الرزق وإفتكاك جوازات السفر وحصار ومراقبة وملاحقات ومضايقات وطرد من الدراسة والتعليم وتشتيت لشمل العائلات بالسعي الى إجبار زوجات المساجين على تطليق أزواجهن والعمل على القضاء على الحركة وتدمير بنيتها وهياكلها التنظيمية وإلغاء وجودها وغلق ملفها وتحريض الحكومات الغربية على إلغاء حق اللجوء السياسي وتسليم الناشطين لإعدامهم او حبسهم في الزنازين والإصرار على تشويه صورة الحركة الإسلامية وتقديمها في شكل مجموعة متطرفة متسترة بالدين وإرهابية.

أحمد نجيب الشابي

أحمد نجيب الشابي

ولا نرغب أيضا في هذه المراسلة الخاطفة أن نفصل القول في شتى المظالم التي مسنا ضرها ولا إحصاء الإنتهاكات الصارخة لحرياتنا الفردية والجماعية وحقوقنا كحركة سياسية ولكن نود فقط في هذه المناسبة العالمية النضالية أن نلفت نظركم بصفتكم رئيس حركة طلائعية لا نكتم إعجابنا بشجاعتها وصدقها في تبني قضية الحريات والديمقراطية والعدالة الإجتماعية وبصفتكم أيضا كأستاذ محام الى بعض الأوضاع التي يعيشها المساجين السياسيون في بلادنا والسجناء عموما في الأحباس التونسية مما يخالف ما وضعته الأمم المتحدة من قواعد نموذجية دنيا في معاملة السجناء ويشكل خرقا واضحا لترتيبات العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية ومجموعة مبادئ الأمم المتحدة المتعلقة بجميع الأشخاص الذين يتعرضون لأي شكل من أشكال الحجز والسجن ومما يناقض أيضا وينتهك فصولا بينة للقانون الداخلي للسجون التونسية في نسخته القديمة أو المعدلة ونذكر من هذه التجاوزات والوضعيات الشاذة ما يلي على سبيل الإشارة لا الحصر.

إن جل المساجين في الأحباس التونسية لا يتمتعون بفراش مستقل بل يتقاسم السجين الفراش مع سجين آخر وهي وضعية مخلة بالآداب والذوق السليم ومخلة بشروط الصحة وراحة السجين أثناء النوم أو اليقظة.

كثير من السجناء لا يجدون نصف حشية ينامون فوقها بل ينامون على “الاسفلت” أو بلغة السجن في “الكدس” رأسا وذنبا “tête et queue” متكدسين” بعضهم على بعض” و “بعضهم في بعض” كعلب السردين ويمتد الكدس الى تحت الأسرة والى عتبة بيوت الراحة في ظروف قذرة وسخة مفترشين أغطية نتنة وهي وضعية لو أطلع عليها التونسيون لما صدقوا أن هذا يوجد في بلدنا تونس2002 بل لم يوجد في تونس ابدا حتى زمن البايات عندما كان السجناء يحبسون في كراكة حلق الوادي.

الإعتداء على كرامة السجين بالإهانة والتعنيف والضرب وإستعمال “الفلقة” والتعليق في السلاسل على القضبان. وهو سلوك يومي في جل السحون التونسية وخاصة الهوارب بولاية القيروان حيث تمارس الإنتهاكات بإشراف مدير السجن ومساهمته وبعلم إدارة السجون وتحت سمع وبصر وزارة العدل وحقوق الإنسان.

الانعدام الكلى لبرامج الإصلاح التربوي والأخلاقي وغياب التوجيه الديني والروحي وإنعدام فضاءات التثقيف والمطالعة والعبادة والرياضة اضافة الى شكلية ما يقدم للمساجين احيانا من حصص رفع امية او برامج تاهيل مهني وادماج اجتماعي الامر الذي حول السجون الى مراكز لتعليم الانحراف وارتكاب الفواحش واحتراف “الاجرام”.

منع السجناء وخاصة السياسيين منهم منعا باتا من تلقي الكتب والمراجع والدوريات العلمية والفكرية والدراسية وحرمانهم من التسجيل في المعاهد والجامعات ومواصلة التعليم والدراسة وممارسة الحصار الأعلامي بمنعهم من الإطلاع على الصحف وسائل الإعلام المسموعة والمرئية بهدف الحد من طموحاتهم العلمية وتدمير ملكاتهم العقلية وعزلهم عن الواقع المحلي والدولي.

تردي نوعية الأكلة المقدمة للسجين وعدم توفرها على الحد الأدنى من القيمة الغذائية ومواصلة تقديم الصبة

تتوالد الفئران وتتكاثر الحشرات والطفيليات في اكثر السجون التونسية وتتقاسم هذه الكائنات طعام السجناء وتسكن فرشهم وملابسهم واجسادهم.

الإكتظاظ المفرط للسجون وتدهور شروط حفظ الصحة.

السيد الفاضل: اننا برغم ما اصابنا من ضر في السجون وما لحق عائلاتنا من اذى ومالاقته حركتنا ومناضلوها في البلاد وفي المنافي من قمع وتصفية وتشويه واقصاء وبرغم كل الويلات فاننا نؤكد لكم بقاءنا صامدين بإذن الله ثابتين على مبادئنا متعلقين بالقيم الالهية والمثل الإنسانية العليا متيقنين أن المنعرج الديمقراطي والانتقال بشعبنا وبلدنا الى زمن الحريات والديمقراطية والتعددية الحقيقية والحياة السياسية النظيفة والراشدة لابد ان يتحقق في يوم غير بعيد بفضل صمودكم وثباتكم ووفاء كل المناضلين الاحرار والشرفاء لمنطلقاتهم ومبادئهم السامية والكفاحية ووفائنا جميعا لآمال شعبنا وطموحاته في مجتمع حر ومتحضر وديمقراطي واشواق امتنا في ريادة حضارية وكونية جديدة.

نحيطكم علما اننا عازمون باذن الله على الدخول في اضراب جوع ابتداء من يوم 9 ديسمبر 2002 بمناسبة ذكرى اليوم العالمي لحقوق الانسان. اما مطالبنا الاساسية فهي كما يلي:

* سن قانون العفو التشريعي العام

* رفع كل المظالم المسلطة علينا كمساجين وكحركة سياسية والإعتراف القانوني بحركتنا الإسلامية كجزء لا يتجزء من المنتظم السياسي الوطني والقانوني.

* مساندتنا ودعمنا لكل المطالب الديمقراطية التي تنادي بها القوى السياسية التقدمية والديمقراطية في بلدنا سواء كانوا احزابا او جمعيات معترفا بها او غير معترف بها او كانوا شخصيات مناضلة.

* وضع حد للانتهاكات المادية والمعنوية لكرامة السجين.

* حقنا المشروع في تلقي الكتب والمراجع والدوريات العلمية والفكرية وحقنا في مواصلة الدراسة والتعليم والارتقاء المعرفي.

* تجميعنا في غرف مستقلة وتحسين ظروف اقامتنا (تقريب، زيارة بدون حاجز …).

وأخيرا نحي صمود حزبكم ومصداقية اهدافه وبرامجه ونبارك جهودكم ونبل مناضليكم وروحكم النضالية ونؤكد على ان تشكيل جبهة ديمقراطية واسعة ومكافحة ذات برنامج واضح واهداف طموحة واولويات واقعية … جبهة تؤمن بان تحطيم قلاع الاستبداد وتكسير اغلال الانظمة القهرية وانهاء حقبة عبادة الوثن والارتقاء الى زمن الحريات ومصاف الشعوب المتحضرة والمجتمعات الراشدة والحرة لا يتم دون تضحيات ودون تقديم ضريبة الحرية.

وفقكم الله وسدد خطابكم وبارك مسعاكم وحقق آمال شعبنا على أيديكم.

—————————–
أرشيف الحزب الديموقراطي التقدمي




الحقّ الذي يُــراد به باطل

الإعلامي حسان بالواعر

الإعلامي حسان بالواعر

تعيد قضية حسّان بالواعر إلى الواجهة ملف حوكمة المؤسسات الإعلامية العمومية، ذلك أن عرضه على مجلس التأديب لقيامه بنشاط مواز في قناة تلفزيونية خاصة ومعاقبته بالرفت المؤقت من الإذاعة يفتح الباب أمام تأويلات سياسية متعددة رغم أن الإدارة تتعلّل بنصوص قانونية.

لا ينكر المتابعون لهذا الملف أن الإذاعة التونسية تستند في دعواها إلى النظام الأساسي للأعوان الذي يمنع على العاملين بها القيام بنشاط مواز دون ترخيص كتابي مسبق، ويؤكد الرئيس المدير العام في حوار صحفي حول الموضوع أن الترخيص ممكن في حالات مغايرة حيث يكون النشاط الموازي مختلفا عن طبيعة النشاط الأصلي مشدّدا على أن تضارب الاتجاهات التحريرية بين الإذاعة وقناة نسمة هو المحرّك الأساس للقضية وهو ما يؤكد الطّابع السياسي لهذا الملف رغم وضوح المدخل القانوني.

هناك فعلا عدة أسباب تدعو إلى الاعتقاد في أن القضية مُركّبة وكان يمكن أن تجري معالجتها وفق أسلوب مغاير يراعي المصلحة الفضلى لكل الأطراف، أول هذه الأسباب أن النظام الأساسي لأعوان الإذاعة نص قانوني قديم لم يعد يتماشى والوضع الجديد للحريات ولقطاع الإعلام في البلاد بعد الثورة لاسيما بدخول القطاع الخاص على الخط واعتبار المرفق العام أهم مصدر للموارد البشرية ذات الكفاءة والتجربة، ثاني هذه الأسباب وجود حالات مشابهة لحالة حسان بالواعر من حيث تضارب الاتجاهات التحريرية بين المشغلين لكنها تقبع في الظل أبرزها حالة الصحفي الذي يتمتع بخطة مدير ويشتغل في ذات الوقت مراسلا لإذاعتين أجنبيتين، بما يؤكد اعتماد الإدارة سياسة المكيالين وعدم تشبثها بالمصلحة الفضلى لكل الأطراف قاعدة مبدئية حيث يستفيد الصحفي بتعاونه مع قناة خاصة ماديا ومعنويا وتستفيد مؤسّسته بلا شك إن آجلا أو عاجلا من هذه التجربة، فالظهور التلفزيوني يمكّن الإذاعي من الانتشار والتأثير وامتلاك قاعدة جماهيرية عريضة، وإن كان الاختلاف بين الخط التحريري لقناة نسمة وخط المرفق العام حادّا حتى التضارب حقا فقد كان يمكن بكل بساطة ودون اللجوء إلى آلية العقاب تكليف الصحفي بعمل آخر غير تقديم البرامج في انتظار انتهاء تجربته مع القناة، على أن يظل أمام كل الأطراف التزام أخلاقي وحيد يتمثل في عدم إخلال المعني بالأمر بواجباته الأصلية أيّا كان نوعها وهو ما يمكن إثباته بالأدلة غير القابلة للدحض عند وقوعه والتصرّف إزاءه بما تقرّه القوانين والأعراف.

(أكمل القراءة…)




حمام بن سدرين

راشد الغنوشي

راشد الغنوشي

قالها راشد الغنوشي ما قلناهاش احنا: حمام بن سدرين.
الشيخ شبه جلسات الاستماع العلنية اللي عملتها هيئة الحقيقة والكرامة، بحمام ومطهرة وكأنها البلاد بعد ما تسمع حكايات التعذيب في السجون والمعتقلات تعمل الطهارة الكبرى، لكن اللي يلاحظ الجو العام في الفايسبوك مثلا يرى اللي مباشرة بعد الجلسات هذي قامت حرب أهلية، النار شعلت، الأجواء تكهربت، والعباد تقسمت، جلادين وضحايا، وفك ايدي من شوشتك، الدوسيات القديمة الكل تجبدت، مع شوية سبّان وتهديد وكلام زايد، فسّخ وعاود من أول وجديد، كل ما تخدم في مجال ما يسمى بالتوافق والوحدة الوطنية طاح في الماء، الحكاية بدات من التصريح بالحكم في قضية الشهيد لطفي نقض، وزادت بعد ما بدات الجلسات،  وهذا يدل على أنو الرأي العام موش مهيأ لدخول الحمام، واللي الطياب اللي يطقطقلو في عظامو قريب يفتلو من بعضو ويخرجو يمشي بالتوالي.

حتى حد ما هو ضد العدالة الانتقالية، لكن الناس الكل ضد توظيفها سياسيا، قالها حمة الهمامي، ماناش ضحايا احنا مناضلين، استقلالية الهيئة أهم شيء حتى يكون العمل متاعها أساس للتسامح والتجاوز، وهنا ثمة خدمة كبيرة على المستوى النفسي والاجتماعي وحتى التربوي كان لازم تتعمل وما تعملتش حتى تؤدي جلسات الاستماع وظيفتها الصحيحة وما توليش عند البعض بديل على عندي ما نقلك، الجلسات هذي فيها جانب فرجوي، هي عرض لقصص من الواقع تحكي على صراع بين قوي وضعيف، يعني تتوفر فيها مواصفات التراجيديا، هذاك علاه الأثر اللي تخليه في نفس المشاهد هو أقرب لفكرة التطهر الموجودة في المسرح اليوناني موش فكرة الطهارة بالماء والصابون.

الشيخ يفذلك ويرطب في الجو، المشكل في جماعتو اللي شادين الفوط والقباقب ويعيطو: اللي شاح يلبس.




طلّع التيليكوموند عند اشكون؟

عبد الحليم حافظ ومرفت أمين

عبد الحليم حافظ ومرفت أمين

سيّب من يدك التيليكوموند حطّ ثمة…

غريبة ، احنا نتفرجو في فيلم أبي فوق الشجرة في نسختو الجديدة، بطولة الفتى الوسيم قنبلة السينما العالمية يوسف الشاهد وتأليف الكاتب الكبير راشد الغنوشي وإخراج قيدوم الشاشة الفضية الباجي قايد السبسي، فيلم فيه تسعة وتسعين بوسة، حسبناهم من وقت عبد الحليم ونادية لطفي، لا، لا، نادية لطفي موش لطفي زيتون. احنا نتفرجو في الفيلم شايخين، ويا لندرى شكون بدل القناة، م البوس والتعنيق طلعلنا راس ريكوبا وجماعتو قدام محكمة سوسة، الفيلم هذا حتى أفلام المقاولات متع السينما المصرية في الثمانينات خير منو، ع الأقل تلقى فيهم منطق، والمافيا تعمل كل شيء خارج ع القانون أما عمرها ما تتجاوز العدالة، إذا لزم رئيس العصابة يتفاهم مع واحد يشريه بالفلوس بش يعترف بالجريمة ويلبسها في بقعتو، المهم ما ثماش جريمة بدون عقاب حتى في السينما…
سيّب التيليكوموند حطّ غادي،
كان وفى فيلم أبي فوق الشجرة شوفولنا فيلم آخر، والا خليونا نتفرجو في خمسينية التلفزة التونسية هاوك يعديو في إبحث معنا، اش كون حطّ الياغرتة في الفريجيدار، ياحسرة على عبد المجيد لكحل، وعلى كولومبو هاك اللي يلبس كبّوط طويل ويتكيّف ياسر، تعديه فرانس 2 في القوايل وتلقانا من سطح لسطح نركبو في الكساكس بش نتفرجو فيه

 سيّب التيليكوموند، يزي م اللعب، الفيلم اللي حطيتوهولنا ماسط، ما فيهش منطق، علّمتونا ملّلي احنا صغار اللي قاتل الروح ما عندو وين يروح، جايين توة تبدّلوا في أقوالكم.

التيليكوموند عند اشكون؟ يا دكتور، سيّب من ايدك، رجّع الصفا لبلاصتها خلينا نكمّلوا الفيلم.




آش نعملو بيها السينما؟

عصفور سطح، لفريد بوغدير
عصفور سطح، لفريد بوغدير

السينما في تونس حضبة وشدان صف، دزني وندزك وعرق شرتلة وها الجنش طولو طولين وعرضو عرضين واقف في الباب يقحر للعباد ويعدي فيهم بالواحد بالواحد، حتى لين يغمزو عرفو من شباك التساكر ويقل لو كومبلي بات الرزق، ولداخل، ما تكمل الفرجة كان بقرطاس القلوب وسطل العبيدية وساعات لقطات حيّة من فيلم أبي فوق الشجرة.

صورة من صور سينما الكوليزي في أيام قرطاج السينمائية، الصورة هذي تخليك تفكر ألف مرة قبل ما تطيّح قدرك وتخليك تسأل: علاه احنا هكة،  تجبد تصويرة قديمة متع تونس أربعين سنة لتالي، تقول وين مشاو الناس هاذم وعلاه خلاو بلاصتهم للفوضى والتبلبيز، باب بحر والشوارع اللي دايرين بيه كانوا مهرجانات ثقافة على طول العام وين تمشي ما تلقى كان الكتب والجرائد والاسطوانات، في دواير المسرح البلدي الممّو متع الثقافة التونسية تلقاهم حاطين الحطة كل عشية في قهوة باريس والا الفلورونس والا رواق يحيى للفنون بحذا البالماريوم، منامة عروسية، صورة زمنية ما يعرفوهاش أولاد مفيدة اللي تربّاو في  حوانت الشاوارما وحلو عينيهم على نصب العظم المروّب والملاوي.

زوز م الناس هاك النهار يتناقشوا ، واحد منهم آخر فيلم شافو هو “عصفور سطح” اللي تعدا عندو خمسة وعشرين سنا لتالي، موش هذا المشكل، المشكل أنو يفتي وموش عاجبتو السينما التونسية يعتبرها سينما الكاسة والحمام، كليشيه يخدمو عليه جماعة اكبس من هاك العام. الجماعة اللي لو كان تحللهم في العريض شوية توة يقولولك السينما حرام.

اللي يحب السينما يحب الحياة هذاك علاه برشة ناس شايخين على المشاكل التنظيمية في أيام قرطاج السينمائية، لأنها تتماشى مع رؤيتهم الظلامية واللي تتلخّص في كلمة وحدة: اش نعملو بيها السينما؟




يجيك السّبت وتتحاسب

الحملة الانتخابية

الحملة الانتخابية

اليوم 26 أكتوبر يتعداو عامين على الانتخابات اللي كونت مجلس نواب الشعب الحالي، الانتخابات هذيك أنهات المرحلة التأسيسية ودخلت الترويكا اللي كانت في حالة موت سريري التاريخ بعد ما تفرض على حكومة النهضة التخلي ع الحكم وتكونت حكومة المهدي جمعة الي وصلتنا ل26 أكتوبر واللي كانت ثمرة حوار وطني جابلنا جائزة نوبل للسلام.

المسافة اللي قطعناها في الانتقال الديمقراطي، فيها برشة أحداث غيرتلنا حياتنا، خصوصا في السياسة والمجتمع المدني والإعلام وحق المواطن في التنظم والتعبير، ثمة حاجات موش ممكن إنكارها، الديمقراطية تتشاف بالعين المجردة وما تتخباش.
في المقابل الوضع الاقتصادي صعيب، المديونية غلاء الأسعار، تراجع قيمة الدينار، البطالة، الإضرابات، هروب المستثمرين، وعجز الحكومات المتعاقبة على إيجاد حلول جذرية لمشاكل التهرب الجبائي والاقتصاد الموازي والفساد
حدث في مثل هذا اليوم، خزرة قصيرة للريتروفيزور، ما فيها باس، ابن خلدون قال التاريخ لا يزيد في ظاهره عن الاخبار لكنه في باطنه نظر وتحقيق. والرابحين في انتخابات 26 أكتوبر ألفين واربعطاش، يلزمهم اليوم ياقفو قدام المرايا ويشوفو رواحهم اش عملوا في ها العامين، يتذكروا اش قالوا للناخبين واش عملولهم، يشوفو حزبهم الي كان حزب واحد ووولى حزبين وإذا ما تاقفش الأمور عند حدها ممكن يولي ستين حزب بعد ثلاثة سنين ، جماعة النداء بالذات معنيين بها المناسبة هذي حتى وإن كانت غير رسمية وما تسوى شيء مقارنة بتواريخ أخرى أكثر رمزية، بالمناسبة، يمشيو يتفقدو هاك المرا اللي بكا على خاطرها الرئيس في حملتو الانتخابية  وقال موش معقول عندها ثلاثة اشهر ما ذاقتش اللحم، يظهرلي من وقتها ما عاودتش ذاقتو.
إذا هوما نساو، الناخبين ما ينساوش ويا ميت الجمعة يجيك السبت وتتحاسب.





آش لزّ حمّة يغني؟

محمد جمور يصافح راشد الغنوشي

محمد جمور يصافح راشد الغنوشي

حزب الوطنيين الديمقراطيين عمل بيان مستعجل، عبر فيه على استياءو من نشران حركة النهضة تصويرة القيادي في الحزب محمد جمور يصافح في راشد الغنوشي. وفسر لأتباع حزبو بش ما يفهموش وضعية التلبس هذي بالغالط، أنو تلاقى هو والشيخ صدفة في السفارة الألمانية في الاحتفالات بعيد ألمانيا الوطني،  وانو اخلاقو ما تسمحلوش بش يتعدى ويعمل روحو ما شافوش.

بش نفهمو السياق مليح الوطد موش مختلف فقط مع  النهضة لأنها تمثل الإسلام السياسي اللي هو ضدو لكن كذلك لأنو يعتبر الترويكا ما تحاسبتش والدوسيات محلولة وملطخة بالدم، من جهتها حركة النهضة تصنف الوطد يسار استئصالي وفك ايدي من شوشتك.

صورة المصافحة والبيان ما ينجمو كان يخيبو الظن ويخليو ابسط مواطن يزيد يكفر بالسياسة و يقول: توة هذا فاش لاهين؟  لا خير في اللي ماشي في بالو جاب الصيد من وذنو بها التصويرة وبش يدخل الوطد بعضو كيف ما فتق أحزاب أخرى من بعضها ولا خير في اللي طاح للعبة وهبط مستواه. حكاية فارغة،

الوضع الصحيح في الديمقراطيات يقوم على الاختلاف بين الأحزاب في التصورات والبرامج ، هذاك علاه تفرح كيف تلقى اليسار في تونس يعارض التوجه الرأسمالي لبقية الأحزاب اللي يغنيو في غناية وحدة كيف المجموعة الصوتية وراء صندوق النقد الدولي، والاتحاد الأوربي،

والناس عاقدة النوارة في المعارضة لأنها تحكي بلغة أخرى تنجم تكون تحلم لكن ما يسالش الحلم ضروري للناس بش يتنفسو

اهمية التصويرة موش في المصافحة بين الإسلامي والماركسي لكن في وجودهم مع بعضهم في عيد جمهورية ألمانيا، هكة تتقرا التصويرة ورمزيتها وتخلي الناس يقولوا  الطبقة السياسية تفرقها الكراسي وما توحدها كان السفارة الأمريكية والا الألمانية.
اش لز حمة يغني؟




هزّ ساق تغرق الأخرى

سوق الملابس المستعملة في تونس

سوق الملابس المستعملة في تونس

الفريب خط أحمر الناس الكل مللي سمعو بقرار منع استيراد الملابس المستعملة وخصوصا النساء وهوما يحضرو في ارواحهم للثورة 2.0 اللي برشة ناس تستنى فيها بش تركب عليها ، برشة ناس من اللي فاتتهم الثورة الأولى ما لقاوش فيها بلاصة، والا ركبو على بكري وهبطتهم الانتخابات.
لكن ما تخافوش أزمة الفريب كيف ازمة الكيوسكات و أزمة قرقنة وبرشة أزمات أخرى تحكم فيها مفاوضات اللحظة الأخيرة، تشويق وشدان انتباه وحرب أعصاب، ومن بعد تتحل

مفاوضات اللحظة الأخيرة  تبدا م الصباح  وتفوت نصف الليل، بعد ما توفى الآجال والإضراب يولي من تحصيل الحاصل، المتفاوضين يتعبو وعينيهم تتسكر وأعصابهم تترخى بالنوم وكل واحد فيهم يتمرج بالتاليفونات مرتو تطلب فيه، اية وينك روحتش كملتش ها المفاوضات اولادك يتعاركو جيب خبزة، مثبت اللي انت مع الوزير الى آخره من هاك الجو متع حراير تونس، وقتها بالضبط يوصلو الجماعة للحل ويتفض المجلس ويا ناس ما كان باس وتصبح البلاد رايضة وننساو الحكاية.

فيلم قديم، كيف هاك الأفلام اللي تعديها التلفزة في المناسبات شوية ميلودراما على شوية غناء وشطيح على شوية ضغوطات فيسع ما تتنسى على شوية قضايا ولجان تحقيق كيف الروقارات حاشاكم تتحل وما تتسكرش، نهار اثنين يطلعلنا وزير يحكي على تراجع النمو وارتفاع المديونية وعلى بارونات التهريب والإجراءات الموجعة اللي نسمعو بيها وما ريناهاش والناس الكل تستنى في راس الشهر، كيف هاك المشهد الأخير متع أبطال الفيلم ماشيين جايين قدام غرفة العمليات لين يخرج الطبيب وهو ينشف في يديه ويقلهم الشهر هذا هاو دبرناهالكم الشهر الجاي شوف وشوف.

هز ساق تغرق الآخرى، البلاد ماشية بالقدرة وما كذبش اللي قال شادينها أولياء الله الصالحين.




الهندام والعقلية

زيارة والي نابل الفجئية لبلدية الحمامات

زيارة والي نابل الفجئية لبلدية الحمامات

زيارة والي نابل لبلدية الحمامات والتوبيخ اللي عملو للموظفين أكيد بش يعجب برشة ناس يحبو الدولة تحمر عينيها لكن المسألة ما تفرحش ياسر.

شنية الحكاية هي، الوالي ما عجتوش لبسة الموظفين لأنهم يمثلوا الدولة وطلب من المسؤولين الكبار في البلدية يهبطو منشور ويمنعوا أي موظف من حطان ساقو في الخدمة اذا ما كانش في مظهر لائق.

اش كون ما تعجبوش الحكاية هذي؟

أنا نرى اللي المشهد هذا فيه برشة استغلال نفوذ واذا حبينا نلطفوها شوية نقولوا افراط في استعمال النفوذ وهذي مشكلة برشة موظفين عموميين في تونس، أحيانا عون الحرس والا الشرطة  يوقف كرهبة مولاها عامل مخالفة، يشوفلو اوراقو، في عوض مباشرة يطبق القانون ويعمرلو الخطية يحلو محاضرة في الأخلاق حتى لين يمشي معاه في الثنية  ويبدا يرخص في روحو  سامحني عندك حق انا غالط أية عديهالنا المرة هذية وماعادش نعاود صنعتي.

في الدول المتقدمة علينا، قتال الأرواح، ماعندكش الحق تصورلو وجهو، القانون يعاقبو على عملتو ولكن يحفظلو  حقوقو، أما احنا عندنا ثقافة الشوهة، والفضيحة والشماتة هذاك علاه الموظف اللي هندامو ما عجبش الوالي وقع اذلالو والتشهير بيه.
زيارة الوالي تنجم تكون باهية أما تصويرها بالفيديو من غير تغطية وجوه الموظفين اعتداء صارخ على حقوق المواطن الأساسية وتعدي على حرمتو لكن احنا مع الأسف حقوق الانسان اختصرناها في  عمليات التعذيب داخل السجون ومراكز الايقاف وما نجمناش نردوها ثقافة كاملة وتتقرا حتى في المدارس.

نزيدك زيادة مشهد الوالي وهو يكش وينش في البلدية يذكرنا بزيارات بن علي الفجئية في بداياتو. وما نتصورش اللي هيبة الدولة يلزمها بالضرورة تساوي الخوف والذل؟ ولذلك سيد الوالي قبل ما نحسنو الهندام هات نغيرو العقلية.




Copyright © 1996-2010 آراء حرة. All rights reserved.
View My Stats iDream theme by Templates Next | Powered by WordPress