Tag: الباجي قايد السبسي

آش جاب تونس لبريطانيا؟

رئيس الجمهورية أثناء استقباله الهاشمي الحامدي

رئيس الجمهورية أثناء استقباله الهاشمي الحامدي

أثناء مناقشة قانون المخدرات وحوار السبسي مع نسمة الهاشمي الحامدي قال اش جاب تونس لبريطانيا؟، بالطبيعة الموضة الأيامات هذي اشكون يذمّ التوانسة أكثر أما رغم السخرية والاستعلاء اللي في كلامو باعتبارو مواطن بريطاني من أصول تونسية نعترف اللي عندو حق والحق ما يغشش حد، اش جابنا ليهم، كيف تدور بريطانيا الكل ما تلقاش واحد يعمل في السياسة كيف الحامدي، و تونس عمرها ما تعطي رخصة قناة تلفزية مولاها يعمل فيها كل شيء ما ناقص كان بش يتشتش بعد ما يوفى الارسال. المرزوقي خدمتو الوحيدة حاليا هي التصريحات التلفزية في المحطات الأجنبية، بين البرنامج والبرنامج يعمل برنامج وفي كل برنامج يعاود نفس الكلام، الانتخابات مغشوشة و بخروجو هو م القصر رجع النظام القديم وكأن الديمقراطية والحرية وحقوق الانسان أصول تجارية مقيدهم باسمو وموش ممكن يتوجدو في غيابو هو. السبسي إلى حد الآن كل ما يجبد ورقة من الشكبة متع الانتخابات يلقى روحو محدود الصلاحيات، عدى قانون المصالحة ما تعداش، وتوة قانون المخدرات مازال واقف في القرجومة والبلاد كأنها كوكوت، قريب تتكلاطى، والحزب اللي طلعو للرئاسة كي الكاس اللي تكسر ما عادش يتلم، ما نحكيوش عاد على هاك المرا اللي بكا عليها على خاطر ما كلاتش اللحم عندها ثلاثة شهور هذيك حتى الفلفل والطماطم نساتهم. السبسي المرزوقي الحامدي، اخزر لواحد تنسى الآخر، رب أنعمت فزد، ثروة وطنية حقيقية متع ضمار في بلاد هي الوحيدة في العالم اللي الحملة الانتخابية الرئاسية متاعها ما توفاش، هذا يتكلم وهذا يتكلم ولوكان جاء الكلام يتباع ويتشرى رانا أغنى بلاد، و قالوا تعرفش الديمقراطية قالو نزيد فيها.


 


كَعْك ما يْطيّر جوعْ

السبسي يزور سوق باب الفلة

السبسي يزور سوق باب الفلة

بعدما زار المناضلة مية الجريبي بمناسبة عيد المرأة ، الرئيس حب يعمل طلة على بعض الأماكن العامة ويصافح الناس ويطبطبلهم على خدودهم كيف عادتو في المناسبات اللي يخرج فيها للشّارع. تعدى بجنب قهوة محتلة التروتروار وصافح الشباب وترشف معاهم الكابوسان والاكسبريس، وحكى بتلقائية مع الناس اللي عرضوه، من جملتهم زوز شبان قدمولو رواحهم اللي هوما من أصحاب الشهائد العليا وبطّالة وشكاولو من المناظرات اللي ما فيهاش نزاهة، والسيّد الرئيس يِنْعمِلْهم ويضحك وكأنهم يدغدغو فيه والا يفرّكولو في الرّمان.

المشهد هذا في حد ذاتو برشة ناس يقولو اللي هو مكسب، تقول عايشين في بر السويد، وين كنا وين صبحنا؟ اليوم يعرضك الرئيس في الشارع ويترشف معاك القهوة وكان شكيتلو يبكيلك، واليوم الرئيس يبعث لك دعوة لحضور احتفالات القصر بعيد المرأة و ترفضها، بينما قبل كان اللي تجيه دعوة من عند سيادتو يحنّي ساقيه وايديه. صحيح اللي احنا خير من برشة بلدان عربية، لكن المسافة بينا وبين السويد بعيدة بعد السماء ع الأرض، الدول هاذيك اللي الوزراء متاعها يركبو البسكلاتات فيها درجة عالية من الاحترام المتبادل بين الناس، واحترام كل الناس للقانون، بينما في بلادنا ماعاد حد يحترم القانون، وجزء من ها المرض راجع لقلة احترام الدولة ورموزها. غادي ثمة بعض المحلات التجارية استغنات تماما ع البيّاعة، البضاعة موجودة وعليها أسوامها ما يسرقها حد والشاري يجي يأخذ حاجتو ويحط الفلوس في الكاسة وياخذ وحدو الباقي، بينما مجتمعنا ماشي ويغرق في الفوضى والانحراف، والسيد الرئيس يلزمو بعد ما يخرج من هاك الحضبة يتفقد سطوشو والا تاليفونو.
كلمة وقص التفذليك وتطبطيب الحناك وحكايات الكوع والبوع كعك ما يطير جوع

التعليقات على كَعْك ما يْطيّر جوعْ مغلقة more...

Copyright © 1996-2010 آراء حرة. All rights reserved.
View My Stats iDream theme by Templates Next | Powered by WordPress